الذكاء الوجداني الاجتماعي وتطبيقاته في السنة النبوية

الملخص

 الذكاء الوجداني هو: "مجموعة من السمات قد يسميها البعض صفات شخصية، لها أهمية بالغة في مصيرنا كأفراد". أو هو" قدرة الإنسان على التعامل الإيجابي مع ذاته ومع الآخرين، لتحقيق أكبر قدر من السعادة لنفسه ومن حوله". وتكمن أهمية البحث في إبراز تطبيقات الذكاء الوجداني الاجتماعي في سيرة المصطفى (ص) من خلال تعاملاته مع مختلف الفئات في حياته اليومية، ومدى حرصه (ص) على مشاعر من حوله وكيفية تعامله معها. مما يدحض نظرية أن كل ما توصل إليه الغرب ويروج له بأنه جديد لم يسبقه إليه أحد، وإعادة طرح القدوة النبوية في قالب جديد مواكب للعصر ومحتوى مفيد وأسلوب مشوق يستوي القارئ والمطلع. وقد لاقى هذا الموضوع اهتمام معظم الباحثين المسلمين، لكن تبقى الإشكالية أن دراسة الموضوع من الناحية الإسلامية شبه منعدمة وغير مؤصلة. ويهدف البحث إلى دراسة الذكاء الوجداني الاجتماعي وتطبيقاته في السنة النبوية للإسهام في إثراء المكتبة الإسلامية. وإبراز دور السنة النبوية حيث إنها تعتبر ثاني مصدر من مصادر التشريع بعد القرآن الكريم، بل لا يمكن في أي حال من الأحوال فصلها عن القرآن الكريم؛ ارتأى الباحث إعادة طرح هذا الموضوع ليكون مستنِدا على أحاديث رسولنا (ص) ويكون مرتكزا ومحفزا للباحثين المعاصرين لاستكمال البحث في هذا المجال.

 

Download Full Article